تحققمُلفّق

لم تصدر قرارات جديدة عن “الكابينيت الإسرائيلي” بشأن تصاريح الاحتلال لسكان الضفة وقطاع غزة 

الادعاء
أهم قرارات “الكابينيت الإسرائيلي” بخصوص سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، إلغاء جميع أنواع التصاريح بما فيها العمل والتجاري وباقي الانواع لسكان القطاع جميعاً، وشروط أخرى خاصة بتصاريح الاحتلال لسكان الضفة الغربية، وتسري هذه القرارات صباح يوم الأحد الموافق 31/12/2023.

تداولت صفحات اجتماعية ومستخدمون في مواقع التواصل الاجتماعي معلومات قالوا إنها قرارات صادرة عن “الكابينت الإسرائيلي” بخصوص سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، تقضي بإلغاء جميع أنواع  التصاريح بما فيها العمل والتجاري وباقي الأنواع لسكان قطاع غزة ، فيما تضمنت المعلومات ستة بنودٍ أخرى  خاصة بتصاريح الاحتلال لسكان الضفة الغربية، وأن هذه القرارات تسري من صباح يوم الأحد الموافق 31/12/2023.

وقف فريق الرصد العبري  في المرصد الفلسطيني “تحقق” على صحة المعلومات المتداولة، ومن خلال البحث في المصادر العبرية الرسمية، لم يجد المرصد اصلاً لهذه المعلومات، حيث لم يتضمن اجتماع “الكابينيت” الأخير الذي عقد أمس الأربعاء هكذا قرارات، وكان أبرز قرارته المصادقة على زيادة محدودة في كمية الوقود التي يسمح بإدخالها إلى قطاع غزة.

وهو ما أكده أيضاً لـ”تحقق” المختص في الشأن الإسرائيلي محمد أبو علان، حيث نفى ورود هذه المعلومات في المصادر العبرية الرسمية.

وفيما يتعلق بالعمال الفلسطيين، أشار أبو علان إلى أن نتنياهو قال خلال المؤتمر الصحفي أول أمس الثلاثاء إن قضية إدخال عمال فلسطيين من الضفة الغربية مطروحة على الطاولة، مشيراً إلى أن هناك قطاعان يعيشان حالة شلل بفعل الحرب الإسرائيلية على غزة، ناهيك أن البطالة في الضفة الغربية قد تؤدي إلى “تدهور أمني إضافي”، وفق تصريحات رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو، فيما لم يتطرق في معرض حديثه إلى عمال قطاع غزة.

وبالتواصل مع غرفة تجارة وصناعة نابلس نفت الغرفة لـ”تحقق” أن تكون قد أبلغت رسمياً بقرارات من هذا القبيل، وأشارت إلى عدم علم الارتباط الفلسطيني بها.

وفقاً لصحيفة “كلكليست” العبرية فإن الاحتلال الإسرائيلي يناقش مخططاً لإعادة آلاف العمال من الضفة الغربية للعمل في الداخل المحتل على عدة مراحل، ويشمل  المقترح السماح بدخول 50 ألف  عامل في المرحلة الأولى لقطاعات البناء والزراعة.

خلاصة التحقق
لم تصدر قرارات جديدة عن “الكابينيت الإسرائيلي” في اجتماعه أمس الأربعاء، بشأن تصاريح الاحتلال لسكان الضفة وقطاع غزة، ولم ترد القرارات المتداولة في أي من المصادر العبرية، وهو ما أكديه أيضاً لـ”تحقق” غرفة تجارة وصناعة نابلس.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
  1. الصحفي المختص في الشأن العبري محمد أبو علان.
  2. غرفة تجارة وصناعة نابلس.
  3. مخطط اسرائيلي لاعادة آلاف العمال من الضفة للعمل في اسرائيل على عدة مراحل – ترجمة صحيفة القدس.
  4. الكابينيت الإسرائيلي يصادق على زيادة كميات الوقود إلى قطاع غزة – عرب 48.
  1. بيت فوريك اولا.
  2. مجلة الاعلامية رجاء زكارنة.
  3. مكتب اليوسف للمحاماة.
  4. صوت التعامرة الاعلامي.
  5. تصاريح ومقصات وخدمات أخرى.
  6. الساوية بلدنا.
  7. طولكرم الاجمل.
  8. سلفيت الحدث.
  9. مكتب الروزنا للخدمات العامة.
  10. معبر قلقيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى