ربط خاطئ

فيديو لتدريبات الجيش النرويجي عام 2013 متداول على أنه لاستهداف مدمرة أمريكية في البحر الأحمر

عهد حجاجمدققة معلومات - تحقق
الادعاء
فيديو لإصابة المدمرة الأمريكية “ميسون” في البحر الأحمر إصابة دقيقة.

تداولت صفحات اجتماعية ومستخدمون عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالوا إنه يوثق إصابة المدمره الأمريكية “ميسون” في ‎البحر الأحمر إصابة دقيقة.

تتبع المرصد الفلسطيني “تحقق” حقيقة الفيديو المتداول من خلال البحث في المصادر العلنية عبر أداة البحث الرقمية “INVID”، وتبين أن المشهد المتداول قديم وليس لاستهداف القوات المسلحة اليمنية للمدمرة الأمريكية “ميسون”، وإنما لتجربة دفاعية نرويجية لصاروخ مدمر للسفن، ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير لها نشر بتاريخ 6 حزيران/يونيو 2013 عبر موقعها الإلكتروني، فإن الفيديو يوثق لحظة قيام البحرية النرويجية بتفجير إحدى سفنها الفرقاطة “KNM Trondheim” لاختبار أحدث صواريخها الشبحية بعيدة المدى، حيث تم نقل الفرقاطة التي يبلغ طولها 300 قدم إلى قبالة ساحل بلدة “أندوي”، شمالي النرويج، لاستخدامها في التدريب على إصابة الهدف، بعدما خرجت من الخدمة.

وتوثق اللقطات إطلاق “الصاروخ البحري الضارب” الجديد، وهو سلاح يبلغ طوله أربعة أمتار ووزنه 880 رطلاً  (نحو 400 كيلو جرام) صوب السفينة وإصاباتها بدقة، وقوة تفجيرية كبيرة.

يأتي تداول الفيديو عقبب إعلان المتحدث العسكري للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع عن استهداف المدمرة الأمريكية “ميسون” والسفينة “Destiny” في البحر الأحمر أمس الأربعاء، بعد انتهاكها قرار “حظر مرور السفن إلى موانئ فلسطين المحتلة”.

خلاصة التحقق
الفيديو لتجربة صاوخية أجرتها البحرية النرويجية عام 2013، ويوثق لحظة إصابته إحدى سفن البحرية النرويجية الخارجة عن الخدمة، قبالة سواحل مدينة “أندوي”، شمالي النرويج، ولا علاقة له باستهداف القوات المسلحة اليمنية للمدمرة الأمريكية “ميسون” في البحر الأحمر.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
تقرير صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بتاريخ 6 حزيران/يونيو 2013.
  1. الأحداث الميدانية.
  2. محمد بن روضان.
  3. ناصر الناصر.
  4. مجتهد نجران.
  5. أبو سياف الظاهري.
  6. شرعي محمد شرعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى