انتحاليتحقق

حساب ينتحل صفة الناطق العسكري باسم كتائب القسام “أبو عبيدة” ينشر فيديو من مناورة سابقة على أنه خلال العملية البرية

إعداد: فاطمة حمّاد

فاطمة حمّادالتحقق وتدقيق المحتوى - تحقق
الادعاء
حساب يحمل اسم الناطق العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام “أبو عبيدة” ينشر فيديو لاستهداف آلية عسكرية اسرائيلية.

نشر حساب يحمل اسم “أبو عبيدة” في موقع “X” (تويتر سابقًا) مقطع فيديو قال إنه يوثق لحظة القضاء على آلية عسكرية إسرائيلية وأُرفق المقطع بالوسوم (طوفان الأقصى، الاجتياح البري، غزة تنتصر، كتائب القسام)، في إشارة إلى أن تدمير الآلية كان خلال العملية البرية الإسرائيلية على تخوم غزة.

تتبع فريق المرصد الفلسطيني “تحقق” أصل المقطع المتداول من خلال البحث في المصادر العلنية، وتبين أنه قديم، إذ يعود لمناورة عسكرية نفذتها المقاومة الفلسطينية في غزة، أُطلق عليها اسم “الركن الشديد”، وجرت في أواخر عام 2020، إلا أن المقطع الأصلي حُذف لمخالفته “معايير” منصتي يوتيوب وفيسبوك.

وبالبحث في مصادر علنية أخرى، منها قناة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في تطبيق “تيليجرام”، توصل فريق “تحقق” لصور مطابقة للعناصر الجغرافية والمجسمات التي ظهرت في الفيديو، ما يؤكد أن المقطع المتداول من نفس الحدث بتاريخ 29 ديسمبر 2020 خلال مناورة “الركن الشديد” من حيث المعالم الجغرافية ومجسم الآلية والموقع والجنود.

  الصورة من الفيديو المتداول

الصورة من موقع قناة الجزيرة بتاريخ 30 ديسمبر 2020

صورة أخرى بشكل أوسع تؤكد بأن الفيديو يعود لمناورة الركن الشديد عام 2020

الصورة من الفيديو المتداول

الصورة من قناة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في تطبيق “تيليجرام” بتاريخ 29 ديسمبر 2020

ونشرتها الغرفة المشتركة ضمن مجموعة صور أخرى على أنها جانب من مناورات الركن الشديد.

وفيما يتعلق بالحساب الذي نشر المقطع، الذي يحمل اسم الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام “أبو عبيدة” وانضم للموقع في إبريل 2020 فهو حساب انتحالي، إذ لا يوجد أي حساب رسمي في مواقع التواصل الاجتماعي للناطق باسم الكتائب سوا قناة في تطبيق “تيليجرام” رغم وجود العديد من الحسابات التي تحمل اسمه.

حيث نشر موقع “ذا تايمز أوف إسرائيل” عام 2016 تقريرًا يتحدث فيه عن إغلاق حساب “أبو عبيدة” في موقع فيسبوك بعد يوم واحد من إطلاقه إضافة إلى إغلاق تويتر لحسابه.

كما نشرت قناة القسام بتاريخ 1 فبراير/ شباط 2017 رابط الحساب الجديد للمتحدث باسمها بعد إغلاق الحساب من قبل “تويتر” كما أوضحت، وفيما بعد أُغلق الحساب، ولم يُعلن بعد ذلك عن أي حساب جديد.

خلاصة التحقق
الحساب انتحالي والفيديو المنشور يعود لمناورة “الركن الشديد” التي انطلقت بنهاية عام 2020، ولا علاقة له بالحرب.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
تايمز أوف إسرائيل يتحدث فيه عن إغلاق حساب “أبو عبيدة” في موقع فيسبوك

مصدر للمناورة – موقع الجزيرة 

مصدر للصور – موقع الجزيرة

الصور من حساب الغرفة المشتركة 

اعلان المناورة من حساب الغرفة المشتركة

كتائب القسام حساب أبو عبيدة الجديد على تويتر بعد اغلاقه

حساب انتحالي باسم أبو عبيدة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى