تحققمُضلل

حسابات إسرائيلية تشكك في معاناة الصحافيين بقطاع غزة

إعداد: فاطمة الخطيب

فاطمة الخطيبتدقيق المعلومات - تحقق
الادعاء
حسابات إسرائيلية تشككك في معاناة صحافيين في غزة فقدوا وعيهم على الهواء مباشرة.

نشرت حسابات عبر منصة “إكس” -توتير سابقا- مقطع فيديو لمراسل تلفزيون فلسطين في غزة لحظة سقوطه أرضاً أثناء تغطيته الصحفية، وعلقت الحسابات عليه بالقول:

“لسنا متأكدين إن كانت الإمدادات الطبية قد وصلت إلى الرهائن في غزة، ولكن من الواضح أنها وصلت إلى صحفيي حماس، تدّعي شبكات باليوود أنّ إرهاق الصحفيين ينتج عن جوعهم لكنّه في الواقع تأثير المخدّرات!”.

“لسنا متأكدين إن كانت الإمدادات الطبية قد وصلت إلى الرهائن في غزة، ولكن من الواضح أنها وصلت إلى صحفيي حماس، تدّعي شبكات باليوود أنّ إرهاق الصحفيين ينتج عن جوعهم لكنّه في الواقع تأثير المخدّرات!”.

وفي فيديو آخر لمراسلة قناة العالم ادعى متداولوه أنه مشهد تمثيلي بالقول: “تحليل رائع لإستوديوهات أفلام بالي وود”

ويأتي تداول الفيديوهات في إطار التشكيك بمعاناة الفلسطينيين في قطاع غزة ضمن وسم “Pallyoowd”.

وقف المرصد الفلسطيني “تحقق” على صحة الفيديوهات والادعاءات المتداولة من خلال البحث في المصادر العلنية، إذ تبين أن الفيديوهات صحيحة لكن جرى توظيفها في سياق مضلل.

إذ يوثق الفيديو الأول لحظة سقوط مراسل تلفزيون فلسطين عمرو الداهودي، خلال تغطيته الصحفية المباشرة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة قبل نحو خمسة أيام والذي نفى لـ”تحقق” صحة الادعاء المتداول نفياً قاطعاً ، وأوضح تفاصيل ما حدث بالقول: “بعد 113 يوما من التغطية المتواصلة للحرب الإسرائيلية على غزة، تعرضت إلى الإغماء أمام الكاميرا وعلى الهواء مباشرة خلال التغطية، نتيجة التعب والإرهاق، حيث شعرت بشكل مفاجئ بعدم قدرتي على التنفس والدوار الشديد نتيجة لقلة النوم والغذاء”.

“بعد 113 يوما من التغطية المتواصلة للحرب الإسرائيلية على غزة، تعرضت إلى الإغماء أمام الكاميرا وعلى الهواء مباشرة خلال التغطية، نتيجة التعب والإرهاق، حيث شعرت بشكل مفاجئ بعدم قدرتي على التنفس والدوار الشديد نتيجة لقلة النوم والغذاء”.

مضيفاً بأنه حاول التماسك واكمال رسالته الصحفية لكنه لم يستطع وسقط أرضاً.

وأشار الداهودي، إلى أن صحفيون كثر في قطاع غزة يتعرضون للإرهاق والإغماء في أحيان أخرى وذلك إثر التغطيات الميدانية على مدار الساعة في ظل المعاناة الكبيرة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة.

أما الفيديو الثاني، فهو يوثق لحظة إغماء مراسلة قناة “العالم” في غزة إسراء البحيصي على الهواء مباشرة في مستشفى شهداء الأقصى في 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2023، حيث روت البحيص لـ”تحقق” تفاصيل ما جرى معها بالقول: “في هذه اللحظة كنت في تغطية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي لعائلة الزميل وائل الدحدوح، وما حدث معي حينها أني قبل التغطية في وقت قصير كنت شاهدة على لحظة انتشال جثامين شهداء لعائلة أخرى تعرضت للاستهداف في المكان المكان ذاته الذي تم فيه استهداف  عائلة الدحدوح، فعند رؤية هذه المشاهد لم أستطيع التماسك لاسيما أن من بين هذه الجثامين كان طفل صغير، بالإضافة إلى عدم توفر غذاء صحي ومياه صحية، وبعد هذه المشاهد كلها اضطررت للخروج برسالة صحفية وعند الحديث أمام الكاميرا استذكرت كل ما شاهدته قبيل التغطية مما أدى إلى شعوري بدوار  وإعياء شديد ونقص في الأوكسجين في الدم وتم نقلي إلى قسم الطوارئ في المستشفى”.

“في هذه اللحظة كنت في تغطية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي لعائلة الزميل وائل الدحدوح، وما حدث معي حينها أني قبل التغطية في وقت قصير كنت شاهدة على لحظة انتشال جثامين شهداء لعائلة أخرى تعرضت للاستهداف في المكان المكان ذاته الذي تم فيه استهداف  عائلة الدحدوح، فعند رؤية هذه المشاهد لم أستطيع التماسك لاسيما أن من بين هذه الجثامين كان طفل صغير، بالإضافة إلى عدم توفر غذاء صحي ومياه صحية، وبعد هذه المشاهد كلها اضطررت للخروج برسالة صحفية وعند الحديث أمام الكاميرا استذكرت كل ما شاهدته قبيل التغطية مما أدى إلى شعوري بدوار  وإعياء شديد ونقص في الأوكسجين في الدم وتم نقلي إلى قسم الطوارئ في المستشفى”.

كما رصد فريق المرصد مشاهد أخرى توثق اللحظات الأولى لسقوط إسراء البحيصي ويظهر المصور الصحفي الذي ذهب للإمساك بها، ثم لقطات توثق لحظة قيام الطواقم الطبية في إسعاف البحيصي، وهو ما يفند وينفي صحة الادعاء بأن المشهد هو مشهد تمثيلي.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ما يزال يستهدف الصحافيين منذ اندلاع الحرب في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، مما أسفر عن استشهاد 116 صحفيًا وعاملًا إعلاميًا.. ونزوح 1200 صحفي، واعتقال 56 صحفيًا في الأراضي الفلسطينية بالإضافة  إلى فقدان عشرات الصحفيين لعائلاتهم.

خلاصة التحقق
فيديوهات إغماء مراسل تلفزيون فلسطين في رفح عمرو الداهودي، ومراسلة قناة “العالم” في غزة إسراء البحيصي، حقيقية، نتيجة الإرهاق الجسدي والنفسي للصحفيين بفعل الحرب المستمرة على غزة، وشح الغذاء والمياه، وجرى توظيفها في سياق مضلل ضمن حملة “Pallyoowd”.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
مراسل تلفزيون فلسطين عمرو الداهودي

مراسلة قناة “العالم” في غزة إسراء البحيصي

مشاهد أخرى توثق اللحظات الأولى لسقوط إسراء البحيصي

yael، مؤرشف

leonskee، مؤرشف

GAZAWOOD، مؤرشف

ashimashi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى