تحققربط خاطئ

صورة مقتطعة الفيلم الفرنسي “التوقف” متداولة بأنها لمشاركة مجندات فرنسيات في حرب غزة

الادعاء
صورة لمجندتان فرنسيتان كرينا و ماريا، أتيتا للمشاركة إلى جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة، وتم اغتصابهن من قبل لواء جولاني.

تداولت صفحات اجتماعية ومستخدمون عبر منصات التواصل الاجتماعي صورة تُظهر مجندتين وقالوا إنهما مجندتان فرنسيتان تدعى الأولى كرينا والثانية ماريا، أتين للمشاركة بجانب جيش الاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة، وتم اغتصابهن من قبل لواء جولاني.

تحرى المرصد الفلسطيني “تحقق” صحة الصورة المتداولة، من خلال البحث في المصادر العلنية، وتبين بأنها مقتطعة من فيلم فرنسي اسمه “التوقف – The Stopoverمن تأليف وإخراج دلفينو موريل كولين، وليس لها علاقة بالحرب الإسرائيلية الجارية على قطاع غزة.

يحاكي الفيلم الذي أنتج عام 2016 قصة مجندتين فرنسيتن اسمهما في الفيلم مارين وأورور، شعرن بالضغط نتيجة أداء مهامها في أفغانستان، إذ حصلن على إجازة لمدة ثلاثة أسابيع في قبرص، بعد العودة من أفغانستان بهدف تخفيف الضغط عنهما ومساعدتهما من تحرير أنفسهن من العنف المتراكم عليهن خلال الصراع.

وحول مشاركة جنود فرنسيين في الحرب الإسرائلية على غزة كشف النائب الفرنسي عن حزب “فرنسا الأبية” توماس بورتس عن مشاركة ما يقارب 4185 جندياً فرنسياً من مزدوجي الجنسية بجانب جيش الاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة، وذلك في مقابلة سابقة مع قناة الجزيرة بتاريخ 21 كانون أول/ديسمبر 2023.

خلاصة التحقق
الصورة مقتطعة من الفيلم الفرنسي “التوقف – The Stopover” الذي انتج عام 2016، ويسلط الضوء على الضغوط النفسية التي تعرضت لها مجندتان في الجيش الفرنسي خلال خدمتهما العسكرية في أفغانستان.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
الفيلم الفرنسي “The Stopover

قصة الفيلم – حفل جوائز كان

مقابلة النائب الفرنسي عن حزب “فرنسا الأبية” توماس بورتس – قناة الجزيرة

حقيقة الحدث، مؤرشف

روزان قباص، مؤرشف

shaher Bakrin

أخبار اليمن الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى