تحققمُضلل

مشاهد من مناورة طبية في غزة عام 2018 متداولة بأنها “تمثيلية” خلال الحرب الجارية

 

الادعاء
 “من عروض التمثيل في شوارع غزة..أكاذيب الفلسطينيين والدعاية الفلسطينية”.

نشرت حسابات غربية داعمة لإسرائيل وأخرى إسرائيلية من بينها الناشط الإسرائيلي “إيدي كوهين”، عبر موقعي فيسبوك وتويتر  مقطع فيديو يظهر مصابين على الأرض ملطخين بالدماء، وعقبوا على الفيديو بالقول: “من عروض التمثيل في شوارع غزة”، وفي تعقيبٍ آخر  “أكاذيب الفلسطينيين والدعاية الفلسطينية”.

وذلك في إطار حملة التشكيك بمعاناة الفلسطينيين في قطاع غزة جراء استمرار الحرب فيه.

تحرى المرصد الفلسطيني “تحقق” صحة الفيديو المتداول والادعاء المرفق معه،  من خلال البحث في المصادر العلنية عبر أداة البحث الرقمية ”invid” وتبين أن الادعاء مضلل، وأن الفيديو قديم وجرى توظيفه في سياق مضلل ضمن  حملة التشكيك بمعاناة الفلسطينيين في غزة.

ويوثق الفيديو يوماً طبياً ومناورةً لكلية الطب في الجامعة الإسلامية بغزة بتاريخ 11 مارس/ آذار 2018، إذ نشرت الصفحة حينها صوراً ثابتة للمناورة تتطابق والمشاهد في المقطع المتداول.

كما تطابقت المشاهد أيضاً مع مقطع فيديو آخر نشرته الجامعة في 18 مارس/ آذار 2018 مؤكدة بأن المشاهد وُثقت في الجامعة الإسلامية -حينذاك-.

ونشرت إذاعة الأقصى عبر حسابها في تطبيق “إكس” صوراً من المناورة مارس/ آذار 2018، وأوضحت بأن المناورة الطبية أجريت من  قبل المنتدى الطبي الفلسطيني بكلية الطب في الجامعة الإسلامية، ومركز حياة للتدريب على إدارة الطوارئ والأزمات/ ضمن فعاليات اليوم الطبي التوعوي، وذلك للتدريب على إدارة الأزمات والكوارث أثناء الحروب.

وهو ما يؤكده أيضاً التقرير الصادر عن موقع “فلسطين أون لاين” بتاريخ 12 مارس/ آذار 2018، والذي يستعرض تفاصيل المناورة الطبية، لافتاً إلى أنها تحاكي مشاهد العدوان الإسرائيلي في غزة، حيث حاول المشاركون تجسيد ما عانته غزة خلال الأعوام الماضية جراء الحروب السابقة من خلال فعالية أقيمت في مقر الجامعة الإسلامية بغزة .

وأضاف التقرير بأن الفريق المدرب  والمشاركين  في الفعالية استخدموا مؤثرات صناعية أدخلت المتابعين الذين تحلقوا حول حدود ساحة المناورة داخل حرم الجامعة، أجواءً عاشوها خلال الحرب في غزة صيف عام 2014، والتي استمرت 51 يومًا.

هذا وتستمر حسابات إسرائيلية وأخرى داعمة لإسرائيل بشن حملة مشككة بمعاناة الفلسطينيين في غزة جراء الحرب المتواصلة فيها، واتهامهم بفبركة معاناتهم ضمن وسمي “Pallywood” و”Gazawood”، سبق لمرصد “تحقق” تفنيدها في تقارير سابقة.

خلاصة التحقق
المشاهد من مناورة طبية أقامتها كلية الطب في الجامعة الإسلامية في غزة عام 2018، وتحاكي الغزو الإسرائيلي للقطاع عام 2014، وتخلل المناورة مشاهد أنتجت بواسطة المؤثرات الصناعية لتجسيد معاناة الغزيين جراء الحروب السابقة.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
  1. النشر السابق للفيديو عبر صفحة الجامعة الإسلامية في غزة بتاريخ   11 مارس/ آذار 2018.
  2. مقطع فيديو نشرته الجامعة للمناورة في 18 مارس/ آذار 2018.
  3. تقرير عن المناورة صادر عن موقع “فلسطين أون لاين” بتاريخ 12 مارس/ آذار 2018.
  1. إيدي كوهين.
  2. Rafael Dahan
  3. GAZAWOOD-the PALLYWOOD saga 🇮🇱VS🇵🇸
  4. قُرَيْشٍ.
  5. أبو فزاع.
  6. The Persian Jewess
  7. Sinan “the Jew Pirate” Reis

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى