مُضلل

المرصد الفلسطيني “تحقق” يفند مزاعم الاحتلال بشأن قصف المقاومة للمستشفى المعمداني

 

الادعاء
قصف المستشفى “المعمداني” في غزة كان بصواريخ المقاومة الفلسطينية.

جيش الاحتلال الإسرائيلي هو من قصف المستشفى “المعمداني” في غزة

تداولت صفحات إخبارية واجتماعية عبرية وعربية وصحفيون معلومات تفيد أن قصف مستشفى المعمداني في غزة، الذي تسبب بارتقاء ما يزيد عن 500 ضحية (وفق الإحصائية الأولية لوزارة الصحة في غزة)، كان بصواريخ المقاومة الفلسطينية وليس الاحتلال الإسرائيلي.

هذه المعلومات تزامنت مع تصريحات أخرى صدرت عن الناطق باسم جيش الاحتلال ادعى فيها أن إطلاقًا فاشلًا للجهاد الإسلامي هو المتسبب في المجزرة.

وقف المرصد الفلسطيني “تحقق” على صحة الادعاءات والروايات المتداولة بشأن ما حصل في مجزرة المستشفى “المعمداني”، ويوضح المرصد النقاط الآتية:

أولًا: نشرت صفحات إسرائيلية مقطع فيديو قالت إنه يوثق استهداف المشفى بصواريخ فاشلة من حركة “حماس”، بحسب زعمهم.

وقد تتبع فريق المرصد الفلسطيني “تحقق” أصل المقطع المتداول وتبين أنه قديم، إذ نشره صحفي إسرائيلي بتاريخ الـ 6 أغسطس/ آب 2022.

يذكر أن الزملاء في منصتي “إيكاد” و”مسبار” سبق أن فندوا الفيديو عام 2022، في سياق تتبع ادعاءات الاحتلال المضللة، إذ حاول الاحتلال حينها التنصل من مسؤوليته عن مجزرة جباليا التي راح ضحيتها عدد من الأطفال من خلال نشر هذا الفيديو المضلل.

ثانيًا: حدث قصف المستشفى المعمداني في مدينة غزة عند الساعة 06:59، واستمر القصف في محيطه حتى حوالي الساعة  07:10 مساءً، إذ شهدت هذه المدة موجة قصف عنيفة لمناطق متفرقة من قطاع غزة، بما فيها مناطق قريبة من المشفى، وفق ما أعلنت وسائل الإعلام المحلية الفلسطينية من أن المناطق الشرقية والجنوبية لمدينة غزة تتعرض لغارات عنيفة وكثيفة، وهو ما يظهر جليًا في التغطية الصحافية المباشرة لقناة الجزيرة.

لحظة قصف المستشفى المعمداني من قبل الاحتلال على الهواء مباشرة في التغطية المباشرة لقناة الجزيرة ويقدر وقت القصف الساعة 6:59

إذ يوثق البث المباشر للجزيرة سقوط الصورايخ الإسرائيلية وحركة مركبات الإسعاف تجاه مواقع سقوطها، وبالمقارنة بين ما أظهرته تغطية الجزيرة من لقطات للقصف في ذلك التوقيت، مع فيديو آخر وثقه مواطن من شرفة منزله للحظة سقوط الصاروخ على المستشفى، يظهر التطابق بين شدة الانفجار وألسنة اللهب الظاهرة في فيديو المواطن مع الانفجارات وألسنة اللهب الناجمة عن قصف الاحتلال للمناطق المستهدفة التي ظهرت في تغطية الجزيرة المباشرة في نفس التوقيت الذي تعرض فيه المستشفى للقصف.

ثالثًا: ليست المرة الأولى التي يستهدف الاحتلال فيها مستشفيات قطاع غزة.

إذ أنذر جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العدوان عددًا من مستشفيات غزة بالإخلاء تمهيدًا لقصفها، ومن بينها مستشفى “المعمداني”.

وهو ما أكده المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة في حسابه الرسمي في موقع فيسبوك، من أن الاحتلال الإسرائيلي هدد مستشفى المعمداني بالقصف عدة مرات كحال بقية مستشفيات غزة، مُشيرًا إلى تعرض المشفى للاستهداف قبل يومين كرسالة أولية من قبل الاحتلال.

وكانت وزارة الصحة بغزة أعلنت خروج عددٍ من مشافي القطاع عن الخدمة بعرض تعرضها للقصف من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي على مدار أيام العدوان، كما أعلنت ارتقاء وإصابة عدد من الطواقم الطبية خلال هذه الاستهدافات، وارتقاء عدد من المسعفين وتضرر عدد من سيارات الإسعاف أثناء قيامهم بواجبهم في إسعاف الجرحى ونقل الشهداء.

يُشار إلى أن صفحة تحمل اسم “جيش الدفاع الإسرائيلي بالعربية” وهي صفحة غير رسمية تدعم جيش الاحتلال، نشرت منشورًا ساخرًا في إطار تفاعلها مع المجزرة، قالت فيه: “نظرًا لقلة الأدوات الطبية ونقص الكادر الطبي تقرر قصف مستشفى المعمداني في غزة ومنحهم الموت الرحيم”.

خلاصة التحقق
أظهرت التغطية المباشرة لقناة الجزيرة لحظة قصف المستشفى المعمداني ومناطق محيطة به من قبل جيش الاحتلال، وهو ما أكده مقطع آخر وثقه مواطن من شرفة منزله.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
  1. لحظة قصف المستشفى المعمداني من قبل الاحتلال على الهواء مباشرة في التغطية المباشرة لقناة الجزيرة ويقدر وقت القصف الساعة 6:59..
  2. مقطع فيديو آخر وثقه مواطن غزيّ من شرفة منزله للحظة قصف المستشفى المعمداني.
  3. مقابلة مع مدير المستشفى الكويتي حول وصول المستشفى إنذار بالاخلاء

تهديد ورسالة أولية وصلت مستشفى المعمداني:

  1. وزارة الصحة- غزة
  2. قصف محيط المستشفى الأوروبي ( مقابلة مع مدير المستشفى)
  3. مقابلة مع مدير مستشفى العودة حول ابلاغهم بالإخلاء 

مصادر التحقق من الفيديو القديم:

  1. نشر سابق للفيديو  في 6أغسطس 2022
  2.  Yediotnews
الادعاء الأول: الناطق باسم جيش الاحتلال: إطلاق فاشل للجهاد هو المسؤول عن المجزرة

  1. يديعوت أحرنوت
  2. صحيفة معاريف 
  3. القناة 12العبرية
  4. مراسل يديعوت أحرنوت 
  5. مراسل القناة 14
  6. الصحفي الإسرائيلي نوعيم أمير 
  7. المتحدث باسم جيش الاحتلال 
  8. كود كود العبري

الادعاء الثاني: حماس من أطلقت الصاروخ

  1. THE WALL STREET JOURNAL.
  2. الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين
  3. الجمهورية 
  4. جاي معيان

الادعاء الثالث: فيديو الصاروخ القديم

  1. إيدي كوهين 
  2. قناة أخبار الميدان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى