تحققخاضع للتلاعب

القيادي في “حماس” غازي حمد لم يوجه سُبابًا لغزة.. ومقابلته مع الـ”BBC” مُتلاعب بها

الادعاء
خلال مقابلة له مع صحفي أمريكي، قال غازي حمد الذي أعتقد أن الكاميرا لا تسجل “يفضح دين غزة”.

تداولت صفحات اجتماعية ومستخدمون، عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو  مجتزء من مقابلة لعضو المكتب السياسي لحركة “حماس” غازي حمد مع قناة “BBC” البريطانية، وعقبوا عليها بالقول: “صحفي أمريكي يجري مقابلة مع غازي حمد، طلب الأخير وقفها بعد أن وجه له سؤالاً”.

وادّعى متداولو الفيديو أن حمد وجّه سبابًا قبيحًا لغزة “دين غزة” في نهاية المقابلة، معتقدًا أن الكاميرا توقفت عن التسجيل.

تشكك المرصد الفلسطيني “تحقق” في صحة المقطع المتداول، ومن خلال البحث  في المصادر العلنية تبين أن المقطع الأصلي نُشرَ سابقًا في عدد من الصحف والوكالات العالمية،  ومنها قناة صحيفة “تيليغراف” في يوتيوب بتاريخ 27 تشرين أول/ أكتوبر 2023، وهو مقتطع من مقابلة للقيادي في “حماس” غازي حمد  مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ، إذ وجه مراسل القناة في الشرق الأوسط “هوغو باتشيغا” سؤالاً لحمد حول تبرير حركة “حماس” قتل المدنيين في 7 تشرين أول/ أكتوبر .

وبمقارنة فيديو الادعاء المتداول مع الفيديو الأصلي تبين أن نهاية المقطع متلاعب بها بإضافة صوت خارجي، كما يُلاحظ عدم تطابق حركة الشفاه مع الصوت المضاف، الذي يتضمن السُباب.

فيما يُظهر الفيديو الأصلي عند التوقيت 00:35 انفعال القيادي غازي حمد بفعل سؤال المذيع، فنزع الميكروفون وقال باللغة الإنجليزية “I want to stop this interview”  “أريد إنهاء هذه المقابلة” وكررها مرتين، إلا أنه لم يشتم غزة في نهاية الفيديو الأصلي كما هو متداول .

خلاصة التحقق
مقابلة القيادي في “حماس” غازي حمد مع الـ”BBC” متلاعب بها بإضافة شتيمة بحق غزة، حيث قال في المقطع الأصلي باللغة الإنجليزية “I want to stop this interview”.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
  1. نشر سابق للمقطع الأصلي.
  2. لحظة خروج المتحدث باسم حماس من مقابلة مع بي بي سي.
  1. الصفحة الرسمية لضحايا الحرب على غزة.
  2. الحقيقة.
  3. أبو ساطي.
  4. محمد.
  5. هاني الحسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى